حمية البروتين .S.D.M

 .S.D.M آمن وفعال ضد الوزن الزائد

فوائد الحمية

   الحل الأنسب لك

الوزن الزائد و السمنة يشكلان خطورة كبيرة على امراض التمثيل الغذائي كأمراض القلب , ارتفاع ضغط الدم , السكتة الدماغية و السكريكماو انهما يشكلان عائقا للمظهر الخارجي و يؤديان الى تقليل ثقة الشخص بنفسه و غيرها من المشاكل النفسية و المعنوية فيؤثر سلبا على قدرة الشخص بالتفاعل مع محيطه. فقدان الوزن مع الطرق التقليدية للأنظمة غالبا ما يكون صعبا للغاية و ذلك لأنه فقدان الوزن يكون بطيئا كما انه غالبا ما يجب على الشخص وزن الوجبات المخصصة له أو لها و ذلك يكون صعبا خاصة عندما يكون الشخص خارج المنزل معظم الوقت.  كل هذه الصعوبات تقلل من شأن و تُبطء الرحلة في الوصول الى الهدف و . لذلك غالبا ما يترك الشخص هذا النظام الغذائي و بذلك يستعيد الوزن المفقود

 في بداية السبعينيات درس و طوّر بروفيسور بلاكبيرن من جامعة هارفرد في الولايات المتحدة الأميركية نظام غذائي جديد يمكّن الشخص من الحصول على فقدان وزن سريع. هو نظام غذائي آمن و فعال لأنه مبني على دراسات علمية مكثفة و على متابعة فعالة و دائمة.

هذا النظام الغذائي يسمح للشخص بالوصول الى الوزن المثالي بسرعة, بسهولةو بثقة بأنه سيستطيع الحفاظ على النتائج المرجوّة مع مرور الوقت. في سنة  2014اقترح الإتحاد الإيطالي لعلم التغذية و التغذية السريرية أن يُفعّل النظام الغذائي الكيتوني في الحالات التي تحتاج نزول وزن سريع لأن هذا النظام يمكنه ضبط المخاطر الصحية العالمية و تحفيز المريض بالمتابعة و المضي قدما.*

*ADI FOUNDATION: POSITION PAPER - ADI 2014;6:38-43

كيفية عمله

يسمح النظام الغذائي .S.D.M بإستهلاك الأطعمة البروتينية والمكملات الغذائية (الفيتامينات والمعادن)  والتي يجب أن تكون جنبا إلى جنب مع الخضار. يُستبدل نظام غذائي عادي بنظام غذائي يقوم على الأغذية البروتينية  .S.D.M. هذا يعني أنه هناك أجزاء محددة مسبقا من الأغذية البروتينية. يتم تحديد الكمية من قبل الطبيب أو خبير التغذية، وفقا للوزن المثالي للشخص (عادة 3-5 أطعمة يوميا). تصنّع الأغذية البروتينية .S.D.M باستخدام مواد خام ذات جودة عالية وبروتينات عالية القيمة الحيوية. في الوقت نفسه المحتوى المنخفض جدا من السكريات في المنتجات يسمح بالوصول الى مرحلة ما يسمى بالكيتون. وهذا يجعل .الشخص بان يشعر بالشبع الكامل، على الرغم من السعرات الحرارية المستهلكة المحدودة.

مبدأ بسيط: انخفاض السعرات الحرارية من النشويات في النظام يجبر الجسم على استخدام الدهون كمصدر للطاقة، في حين أن النسبة العالية من البروتين ذات جودة بيولوجية تحافظ على كتلة الجسم النحيل (العضلات والعظام والجلد والأعضاء ). تساعد بذلك الشخص في الوصول إلى تخسيس حقيقي حيث يتم تحديد فقدان الوزن عن طريق استهلاك الأنسجة الدهنية المتراكمة مع الوقت. كتلة الجسم النحيل تُحفظ مما يساعد الشخص في تجنب فقدان شكل الجسم الرشيق التي يمكن أن تحدث أثناء الوجبات الغذائية التقليدية.

المبادىء الخمس التي هي اساس النظام الغذائي S.D.M.:

  • 1. استهلاك كمية بروتين طبيعية من خلال بروتينات ذات جودة بيولوجية عالية
  • 2.  السكريات و الدهون بكميات قليلة جدا إدخال
  • 3. استهلاك فيتامينات و معادن كمكملات غذائية بالنسبة للنسبة اليومية الضرورية
  • 4. استهلاك المياه بكميات كبيرة
  • 5. استهلاك الخضار المسموحة عند الحاجة

فوائد

السعرات الحرارية المنخفضة، والنظام الغذائي .S.D.M  بمعدل بروتين متوازن هو البرنامج الكامل الذي يساعد الناس خلال جميع مراحل العلاج: من فقدان الوزن إلى التوازن الغذائي.

 مع النظام الغذائي  .S.D.M يمكنك:

  • فقدان الوزن بسرعة، بحزم وثبات
  • إعادة تشكيل شكل جسمك
  • تخفيض كتلة الدهون الزائدة، دون أن يؤثر ذلك على كتلة العضلات، التي يمكنك المحافظة على ثباته
  • الشعور بالراحة مع جسمك

يتلخص .S.D.M ب :

  • وجود حافز أثناء عملية النقص الملحوظ في الوزن (1،3-1،8 كجم في الأسبوع)، يشجع الشخص على الاستمرار
  • ودون أي شعور بالجوع أوالتعب الذي عادة يعود الى نقص في السعرات الحرارية
  • دون الحاجة لوزن أي شيء لأن كل شيء مقسّم مسبقا
  • دون التضحية بالنكهات أو الأطعمة التي كنت تحبها، سواء حلو أم مالح, وذلك بفضل وجود .S.D.M 
  • غياب تقلب المزاج
  •  الحفاظ على صحة وسلامة كاملة بفضل دعم وإشراف طبيب مختص أو خبير تغذية  كل هذا يمكن أن يحدث معنا 

كل هذه العوامل تمكّن الشخص من إكمال النظام الغذائي, الوصول الى الهدف المنشود, تزويد الثقة بالنفس و الحصول على نتائج ثابتة و مضمونة بطريقة آمنة.

فعالية مضمونة

أهمية أن يكون الأخصائي قريب منك

واحدة من الأسباب الرئيسية لنجاح طريقة .S.D.M هو الطابع الطبي للبروتوكول: الحاجة للمتابعة من قبل طبيب مدرب تدريبا جيدا الذي يدعم ويراقب الشخص الذي يتبع النظام الغذائي، خطوة بخطوة،  ذلك هو الضمانة الحقيقية للنجاح والحفاظ على صحتك، وهي جوانب أهملت تماما مع أنظمة "افعل ذلك بنفسك".

نتائج مذهلة

منذ انطلاق فكرة S.D.M. و هو متابع من قبل عشرات الآلاف من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل زيادة الوزن أو السمنة و قد كان منذ ذلك الوقت مُتابع من قبل أخصائيين في مجال التغذية.   

نتائج تتكلم عن نفسها

  • 80% من الأشخاص الذين اتبعوا هذا النظام حصلوا على النتائج المرجوة بالوقت المحدد
  • كل الذين وصلوا الى اهدافهم اختاروا ان يعيدوا هذا النظام عند الحاجة الى خسارة المزيد من الوزن

لقد حصلت على الدعم المناسب من قبل الطبيب المتابع لحالتي .

إقرأ القصة

بعد الإلتزام بعدة أنظمة غذائية وجدت الأفضل لي .

إقرأ القصة

هذا النظام الغذائي لديه القدرة على إنتاج آثار مفيدة في وقت قصير، وذلك بفضل الدعم الطبي الهائل.

إقرأ القصة

غير النظام الغذائي SDM حياتي.

إقرأ القصة

في حوالي سنة واحدة ونصف لقد فقدت 40 كجم، عدت إلى وزني السابق وبدأت بفعل الكثير من الأشياء التي توقفت عن فعلها لأنه اصبح من الصعب القيام بها بسبب وزني الثقيل (الغوص وركوب الخيل.

إقرأ القصة

هذا المسار هو الأمثل خاصة بالنسبة للذين لم يستطيعوا إكمال نظام غذائي للنهاية.

إقرأ القصة

الأسئلة المتداولة

إقرأ التعليمات

لماذا النظام الغذائي S.D.M. معرّض لمتابعة طبية دائمة؟

النظام الغذائي S.D.M. هو نظام شخصي مبني على حالة المريض الصحية, التمثيل الغذائي و الوزن المثالي للمريض. من المهم جدا ان تكون مرحلة خسارة الوزن متابعَة مع طبيب مختص لأجل إعطاء المريض الدعم اللازم لتغييرات الجسم التي يتعرض لها المريض و لتغيير النظام الغذائي لكي يتناسب مع تفاعل المريض مع هذا النظام. و ايضا مرحلة الكيتون التي يخضع لهل المريض هي مبنية على اعتدال الحرق الحراري للشخص و التي يجب المحافظة عليها و ضبطها من قبل اختصاصيين لكي تكون مرحلة نزول الوزن ثابتة و مستقرة.

أيمكن اعادة الخضوع لهذا النظام؟

 . حيث يمكن ان تتكرر هذه المشكلة عندها يخضع الشخص لهذا النظام مرة اخرى بإختصار فإن هذا النظام يحل مشكلة الوزن الزائد من أساسه و هو يجب الخضوع له مرة واحدة. و لكن في بعض الحالات كحالة السمنة المزمنة

ما هي المدة التي يمكن اتباع هذا النظام الغذائي؟

المدة المتبعة يحددها عادة الطبيب أو الأخصائي المتابع لحالة المريض عند تقديم الطلب لأجل الخضوع لهذا النظام. و عادة تُحدد نسبةً الى وزن الجسم المثالي. بما أن الشخص سيكون تحت مراقبة شخص مختص بالتغذية فذلك يجعل الخضوع لهكذا نظام آمن بالكامل و ليس له عوارض جانبية سلبية بالرغم من المدة.

 أيمكن لشخص يعاني من ضغط الدم المرتفع أو نسبة كوليستيرول عالية الخضوع لهكذا نظام غذائي؟

من الؤكد أن نزول الوزن السريع سيؤثر ايجابيا على ضغط الدم المرتفع, السكري, نسبة كوليستيرول مرتفعة.